منتدى الاصدقاء

رسمنا التميز بعيون رومنسية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 (( التفكير في الماضي ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشفق الباكى
مشرفة قسم الشعر والخواطر
مشرفة قسم الشعر والخواطر
avatar

عدد الرسائل : 328
العمر : 32
العمل/الترفيه : موظفة
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

مُساهمةموضوع: (( التفكير في الماضي ))   الثلاثاء ديسمبر 11, 2007 10:40 pm

(( التفكير في الماضي )) ليس عيبا أن نذهب إلى الماضي لنستنير بتجاربه في مستقبلنا ، و العيب أن نذهب إليه لنغرق فيه و نعتبره بر أمان لنا ، أو نعتبره سلاحا نبرر به سوءاً وقعنا فيه في حاضرنا .
يتحجج الكثيرون بأن الماضي مليءٌ بالسلبيات ، و التفكير فيه بحد ذاته عيبٌ نفسي و خللٌ ذاتي ، لما نطمح بفكرنا نحو ما يرشدنا إليه نظرنا نحو التنوير للمستقبل زمناً و ناساً نكون مغادرين للماضي بكل أحواله ، لأن الماضي في فناء و غياب ، فإذا غاب عنا واقعا فلنغيِّبه عنا فكراً ..
بعض الشخصيات تُعيِّشنا في الماضي و تبدأ في مناقشته الحدثِ و النتيجة ، و ليتنا نناقش السبب و العلة التي بها كان ذلك الشيء المعتبر خللاً ، و هنا يتفرق البعض عن البعض في فهم الماضي و العيش فيه .

التفكيرُ في الماضي له مدرستان :
الأولى :
التَّنَفُّسِيَّة :، و هي التي تعيشه لأنه بر الأمان لها ، فتهرب إليه لتتعلَّلَ بالعيش فيه ، و هي تلك الشخصيات التي غابت عنها أهدافها ، و قتلها اليأس و الأسى ، و غرقت في بحار الحزن ، فترى أن فيه متنفَّساً لها ، و لكنها لم تكن مصيبةً في تلك النظرة ، لأنها ستزداد ضياعاً و تِيْهاً ، لأن الماضي لم يَعُد موجوداً فهو عدمٌ ، و العدمُ ليس شيئاً إلا عند غير العقلاء ، فإذا هربَ إليه الشخص يكون هارباً إلى فراغٍ فيزداد ضياعه .

الثانية :
التَّفكُّرية :، و هي التي تعيشه لكونه محلاً للتفكُّرِ و أخذِ التجارب ، فتقتبس من نورِهِ ما تُضيءُ به الحاضر و المستقبل ، و لا تُغفل استخدام تقنية الحاضر في تطوير تلك الفكرة و التجربة ، و هؤلاء هم الذين أبدعوا في الدنيا ، و مضوا و قد أبقوا لهم ماضياً للمُستقبليين ، فكان حديثَ حُسنٍ و منفعة لمن أتى .
هاتان المدرستان موجودتان ، و نعيش مناهجها كلَّ لحظة ، و طلابهما بالكثرة التي يصعُبُ حصرهم ، فِطنةُ اللبيب العاقل أن يغتنم الكلَّ في خدمته لتحقيق ما يريد ، فلا استزهاداً لماضٍ ، و لا إغراقاً فيه ، و لكن بالقدر المعتدل في العيش فيه .
تحياتي للجميع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( التفكير في الماضي ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء :: المنتدى العام ::  القسم العام و النقاشات الجاده-
انتقل الى: